????? ????


الواقع الإقتصادى بين الواقع المأمول

2018-05-14 02:42:37 - مشاهدات:52





وكالة أنباء مصر المحروسة



كتبت : هدى مصطفى



الواقع الإقتصادى بين الواقع المأمول



قال عميد كلية التجارة جامعة الإسكندرية الدكتور السيد الصيفى ، أن الإقتصاد المصرى شهد خطى جيدة فى مقدمتها زيادة الإيرادات بنسبة 643 مليار دولار و أن يصل السعر الحقيقة للدولار 13 .8 جنية على عام 2022 ، و أن التارجت زيادة عدد السائحين إلى 7.5 مليون سائح ، و لكن بتوظيف المقومات السياحية فى مصر و شواطئها الى تصل إلى 2400 كيلو متر ، يمكن أن تصل إلى 53 مليون سائح و إيرادات 53 مليون دولار. وتابع : أن متوسط الفقر فى مصر عالية عن النسب المقررة فى الأمم المتحدة و تصل إلى 22% ، مشيرا إنه وفق المعايير العالمية نسبة كبيرة من المواطنيين تحت خط الفقر وأن هناك زيادة فى الدين العام بمقدار 90 مليار دولار . وأضاف الصيفى خلال ندوة نظمها مجمع متحف الفنون الجميلة و بعنوان " الإقتصاد المصرى بين الواقع و المامول " أداراتها هدى الساعاتى الصحفية بجريدة الشروق ، مساء أمس " السبت " أق المحافظات فقرا اسيوط يليها بنى سويف فالأقصر ثم قنا . واشار الصيفى أن من أهم المؤشرات غير الخطرة على الإقتصاد المصرى إنخفاض قيمة العملة ، مشيرا إلى مواجهة هذه المشكلة بضخ الإستثمارات المباشرة ، إضافة إلى تحديات أخرى منها عجز فى حجم الموازنة بنسبة 12% و إرتفاع الإنفاق العام بنسبة 33 % فى الوقت نفسه حجم الإنفاق على الإستثمار يصل 14 . 5 % وأوضح عميد كلية التجارة أن المشكلة أن الإنفاق على الإستهلاك وصل إلى تيريليون جنيه منها 240 مليار جنيه أجور و 381 مليار جنيه فوائد القروض و الدعم و المنح يصل الإنفاق إلى 333 مليار جنيه ، مؤكدا على أهمية البحث عن ادوات تمويل جديدة . وتابع الصيفى : أن من المؤشرات المقلقة أن ترتيب مصر رقم 134 من بين 135 دولة فى التعليم الأساسى و تريبها 135 من بين 135 دولة فى التعليم الجامعى ، وفى مجال سهولة أداء الاعمال ترتيب مصر 131 من بين 189 دولة ، لافتا أن وفق المعايير العالمية المجمع النظرى يسع 3200 طالب و الواقع الآن به 125 ألف طالب . وأضاف الصيفى أن الفترة القادمة ستشهد معدل نمو يفوق 5.5 % ، و زيادة الإحتياطى الأجنبى إلة 40 مليار دولار خاصة فى وجود 100 مليون مستهلك ، مشيرا إلى أهمية تسليح الجيش و القوات البحرية التى لم تشهد هزيمة حتى فى نكسة 67 . وأوضح عميد كلية التجارة أن إيرادات مشروع قناة السويس تصل إلى 5 مليار دولار و إنه من المفروض أن تزيد تلك النسبة إلى 17 مليار دولار خاصة أن نسبة مصر من التجارة العالمة 22 % و تجارة بحجم 1700 مليار دولار تعدى على مصر من خلال القناة. ونوه الصيفى إلى قدرات طلاب جانعة زويل العلمية التى إستطاعت إكتشاف علاج لفيروس " سى " بتكلفة 100 دولار فقط ، مشيرا إلى إنجازات الإقتصاد المصرى وفق مؤشرات عالمية منها المجموعة المالية هيرمس و خطوات مصر السباقة فى الإنترنت و الشبكات و المشروعات اللوجيستية فى بورسعيد و تشجيع الإستثمار الأجنبى ، لافتا أن مصر الخامسة عالميا و الثانية إفريقيا فى مجال جذ الإستثمارات . وأشار الصيفى إلى إنجاز مصر فى مجال الطاقة و أن حقل ظهر منحة من الله سبحانه و تعالة أن حجم إنتاجه 30 تريليون قدم أى ما يمثل 5 مليار برميل بترول ، مؤكدا على اهمية التنمية فى سيناء و الحدزد مع ليبيا و حلايب و شلاتين لتأمينها و الإهتمام بالزراعة و العودة إليها ، خاتما " الزراعة مفتاح مصر ".