????? ????


محافظ الإسكندرية يعقد الاجتماع الدوري الموسع بأعضاء مجلس النواب

2019-01-04 02:07:43 - مشاهدات:25



وكالة أنباء مصر المحروسة



كتب : سعيد سليم



محافظ الإسكندرية يعقد الاجتماع الدوري الموسع بأعضاء



مجلس النواب لمناقشة مشكلات ملف التموين بالثغر .



# قنصوة يؤكد على استمرار  الاجتماعات بين النواب والجهات التنفيذية



لحصر المشكلات التي تواجه المواطن السكندري



ومحاولة وضع الحلول المتاحة لحلها والأطر المناسبة لتنفيذها .



عقد الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية مساء اليوم ، الاجتماع الدوري الموسع بأعضاء مجلس النواب ، وذلك لمناقشة أهم مشكلات ملف التموين بالثغر وبحث سبل التعاون ومحاولة وضع الحلول المناسبة للارتقاء بالمنظومة خاصة وأنها من أهم المشكلات التي تمس المواطن وتهمه ، جاء ذلك بحضور السيد / أحمد جمال نائب المحافظ ، واللواء أحمد بسيوني سكرتير عام المحافظة واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد والأستاذ محمد سعد الله وكيل وزارة التموين بالإسكندرية ومسئولي التموين وأعضاء مجلس النواب عند الدوائر  المختلفة بالمدينة .





في بداية اللقاء رحب المحافظ بالنواب ، مقدما لهم الشكر على مجهوداتهم المبذولة وتعاونهم وتواجدهم الدائم بالشارع وإهتمامهم بطلبات المواطن السكندري في النواحي المختلفة ، وأوضح على أن تلك الاجتماعات تأتي لحصر المشكلات التي تواجه المواطن السكندري ومحاولة وضع الحلول المتاحة لحلها والأطر المناسبة لتنفيذها ، وأكد على ضرورة استمرار التعاون بين الجميع لعمل وتقديم كل ماهو في صالح الشارع والمواطن السكندري وتخفيف العبء عنه ، قائلا " نحن دائما نحتاج للترابط والتماسك كنواب وتنفذيين لنكمل بعضنا البعض، وبناء بلدنا يأتي أولا من العمل العام ، فجمعينا يشعر بمعاناة المواطن ومشاكله " .





واستمع المحافظ من أعضاء مجلس النواب كل في دائرته إلى المشكلات المختلفة الخاصة بملف التموين ، والتي كان أهمها ازدحام  المواطنين على المكاتب التموينية خاصة في المناطق ذات الكثافات المرتفعة بالسكان في المنتزة والعامرية ، وقلة أعداد المكاتب التموينية بتلك المناطق وأعداد الموظفين بها، والتي تحتاج لإنشاء مكاتب أخرى لتقليل الكثافات وإعادة توزيعها ، فضلا عن احتياج المكاتب التموينية للتطوير وإعادة هيكلتها وتوفير أماكن مناسبة لانتظار المواطنين واحتياجها لتزويدها بشبكة الإنترنت لسرعة إدخال بيانات وطلبات المواطنين على منظومة التموين ، وكذا مشكلة البطاقات الورقية والإلكترونية وطرق تفعيلها ومشكلة صرف السلع التموينية والخبز وحذف بعض أفراد الأسرة من البطاقات ، علاوة على تفعيل دور مفتشي التموين والرقابة على الأسواق وأسعار السلع المختلفة ، وارتفاع أسعار أنابيب البوتاجاز مقارنة بالسعر المعلن عنه والعجز في أعدادها ، ومشكلات إغلاق المخابز واحتياج بعد المناطق لها نظرا لعدم وجود أية مخابز بها .





من جانبه استعرض وكيل وزارة التموين الأنشطة المختلفة المديرية والإدارات الفرعية التابعة لها وتوزيع جميع محلات البقالين التموينين ومجمعات السلع والتموين وفروع المجمعات الاستهلاكية والمخابر ، وأشار إلى أن كافة المشكلات المعروضة تعمل المديرية جاهدة لحلها ، حيث تقوم المديرية بشن حملات مكثفة على الأسواق للرقابة على السلع وصلاحيتها والأسعار وكذا تشديد الرقابة على مستودعات البوتاجاز وتحرير المحاضر اللازمة وتغريم المخالفين ومجازاتهم وغلق محالهم ، وعن مشكلة المكاتب التموينية فأوضح أنه تم تطوير عدد من المكاتب وجاري العمل لتطوير البعض الآخر ، والتي وجه المحافظ على أهمية سرعة تزويدها بالإنترنت للانتهاء من إدخال بيانات المواطنين وتظلماتهم في أسرع وقت ممكن ، وكذا العمل على زيادة أعداد المكاتب التموينية في بعض المناطق التي تحتاج لذلك .





وفيما يخص مشكلة حذف بعض المواطنين من البطاقات التموينية فأكد أنه تم استقبال التظلمات في الفترة السابقة واستيفاء المواطنين للمستندات المطلوبة التي تسببت في حذفهم من المنظومة وتم استرجاع بعض المواطنين التي تم حذفهم وجاري العمل على الانتهاء من تلك المشكلة في أسرع وقت ممكن ، وأما مشكلة غلق المخابز فقد تم إعداد تقرير لازم بِها ودراسة المناطق التي تحتاج لإعادة العمل بها مرة أخرى وتقديمه لوزير التموين للمطالبة بإعادتها العمل مرة أخرى تلبية لاحتياجات المواطنين بتلك المناطق